موسوعة النحو العربي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قواعد الحروف العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 08/10/2012

مُساهمةموضوع: قواعد الحروف العربية   الثلاثاء أكتوبر 09, 2012 1:47 pm

حرف الباء

ـ (الباء تكون زائدة)



1 ـ بعد عليك اسم فعل أمر وما بعدها يعرب مفعولاً به نحو: عليك بالصدق.



2 ـ بعد ليس وما العلة عملها وما بعدها يعرب خبراً نحو: {أليس الله بكاف عبده} {وما ربك بظلام للعبيد}.



3 ـ بعد كيف وإذا الفجائية وما بعدها يعرب مبتدأ نحو: كيف بك، خرجت فإذا باللص يراقبني.



4 ـ بعد ناهيك وما بعدها يعرب مبتدأ نحو: ناهيك به.



5 ـ بعد أفعِل للتعجب وما بعدها يعرب فاعلا إذا لم يكون بعده أن و إلا فيعرب مصدر أن فاعلا نحو: أكرم بالله، أخلق بذي الصبر أن يحظى بحاجته.



6 ـ بعد كفى وما بعدها يعرب فاعلاً إذا لم يكن بعده أن أو أنّ إلا فيعرب مفعولاً به ومصدر أن أو أن فاعلاً نحو: كفى بالله شهيداً كفى بالمرء عاراً أن يكون كذاباً.



7 ـ إذا دخلت على حسب نحو: بحسبك درهم وتعرب حسب مبتدأ ودرهم خبر.

(بَيْدَ أنَّ)

بيد منصوب على الاستثناء لأنه بمعنى غير ومصدر أن مجرور بإضافة بيد إليه نحو: أنا أفصح العرب بيد أني من قريش.

(بينما وبينا)

تعرب بين ظرف متعلق بما بعد إذ وما زائدة وإذ زائدة نحو: بينما أنا سائر إذا أبصرت أخي ومثل بينما بينا وألفها زائدة.

حرف التاء

التاء تكون حرف قسم وجر نحو: تالله لأجتهدن، وتكون علامة التأنيث: فاطمة أقبلت وضميراً نحو: ذاكرتُ ويحذف فعل القسم وجوباً مع الواو والتاء ويجوز ذكره وحذفه مع الباء.

تابع المنادى المبني

نوع التابع



حكمه



نعت. توكيد. عطف بيان



إذا كان مضافاً خالياً من أل وجب نصبه تبعاً للمحل نحو: يا زيد نفسه. يا زيد كريمَ النفس وإذا كان فيه جاز رفعه تبعاً للفظ ونصبه تبعاً للمحل نحو. يا زيد الكريم أو الكريم.



بدل عطف نسق



يعربان إعراب المنادى المستقبل نحو: يا زيد أخا الفضل. يا زيد ومحمد إلا إذا كان المنسوق فيه أل فيجوز الرفع والنصب نحو: يا محمد والمخلصون أو المخلصين.



تنبيهات:



1 ـ تابع المنادى المعرب. إذا كان نعتاً أو توكيداً أو عطف بيان وجب نصبه نحو: يا أخي نفسه أو يا أخي الكريمّ.



أما البدل وعطف النسق فهما كالمنادي المستقل دائماً نحو: يا أخي محمد. يا أخي أبا الفضل: يا أخي ومحمد. يا أخي وأبا الفضل.



2 ـ تابع أيها وأيتها يجب رفعه دائماً ويعرب بدلا إذا كان جامداً ونعتاً إذا كان مشتقاً نحو لرجل. أيها الكريم.



حرف الثاء

(ثَمْ) تعرب اسم إشارة بمعنى هنا مبني على الفتح في محل نصب على الظرفية وقد تلحقها تاء التأنيث نحو: ليس ثمة أحد.

ثمَ

تعرب حرف عطف وهي تفيد الترتيب مع التراخي وإذا لحقتها التاء كانت خاصة تعطف الجمل. وقد تفيد التعجب نحو: ثم الذين كفروا بربهم يعدلون، وقد تجيء زائدة نحو وظنوا ألاَ ملجأ من الله إلا إليه ثم تاب عليهم: وقد تفيد إنكار التأخر إذا وقعت بعد الهمزة نحو: أثمّ إذا ما وقع آمنتم به.





حرف الحاء



(حتى)

1 ـ تعرب حرف غاية وجر إذا دخلت على اسم مجرور أو مضارع منصوب لأنها تكون جارة لمصدر أن المضمرة نحو أكلت السمكة حتى رأسها ونحو. اجتهد حتى تنجح.



2 ـ تعرب حرف عطف نحو: أكلت السمكة حتى رأسها بالنصب.



3 ـ تعرب حرف غاية فقط إذا كان بعدها فعل ماض أو مضارع مرفوع نحو: مرض زيد حتى لا يرجو له، انتظرته حتى حضر.



4 ـ تعرب ابتدائية إذا كان بعدها مبتدأ نحو: أكلت السمكة



حتى رأسها والخبر محذوف تقديره مأكول.



تنبيهان:



1 ـ الفرق بين إلى وحتى أن حتى تختص بغاية الشيء نحو: أكلت السمكة حتى رأسها ولا تقل حتى نصفها بخلاف إلى فإنها عامة ويشترط فيما بعد حتى أن يكون آخراً مثل حتى رأسها أو ملاقي الآخر نحو: سهرت الليلة حتى مطلع الفجر.



2 ـ يشترط في نصب المضارع بعد حتى أن يكون مستقبلاً بالنسبة إلى زمن التكلم و إلا رفع نحو: مرض زيد حتى لا يرجونه:



حبذا :



من أفعال المدح بمعنى نعم كما تقول في الذم لا حبذا وهي مركبة من حب فعل ماض وذا اسم إشارة فاعل وهو يلازم الأفراد والتذكير نحو: حبذا القوة الاتحاد.

حَسْب

1 ـ إذا أضيفت تعرب خبراً أو اسم فعل نحو: حسبك الله.



إذا دخلت عليها الباء الزائدة تعرب مبتدأ نحو: بحسبك درهم.



3 ـ إذا قطعت عن الإضافة تكون اسم فعل بمعنى يكفي وتبنى على الضم وقد تزاد عليها الفاء لتحسين نحو: أنت صديقي



فحسب.



تنبيه: إذا اتصلت بها ما تعرب حسب نائباً عن المفعول المطلق لأنها صفته وما مصدرية والمصدر المؤول مجرور بإضافة حسب إليه نحو: افعل حسبما أمرتك ونظيرها مثلما.

حين

تعرب ظرف زمان وهي ملازمة للإضافة إلى الجملة التي بعدها نحو: حضر صديقي حتى غابت الشمس.

حيث

تعرب ظرف مكان مبني على الضم في محل نصب أو في محل جرّ، إذا سبقها حرف جر ولا يضاف إلى الجملة من ظروف المكان سواها، نحو: ادخل من حيثُ دخل العلماء واجلس حيث جلسوا.

حاشَا لله

تستعمل للتنزيه والتعجب وتعرب حاشا فعل ماض وفاعله مستتر ولله متعلق بحاشا، والتقدير بَعدَ يوسف عن المعصية لله، وقد تحذف ألف حاشا للتخفيف.

حاشا وخلا وعدا

يجوز أن تعتبرها حروف جر ويجر ما بعدها أو أفعالاً ماضية فينصب ما بعدها إلا إذا سبقتها ما المصدرية فيتعين النصب على أنها أفعال ويكون الفاعل ضميراً مستتراً يعود على البعض المفهوم من الكل السابق نحو: قام القوم ما خلا زيداً وإذا كانت حروف جر فهي شبيهة بالزائد فلا متعلق لها.

حَوالي و ِحيالَ

يقال قعدوا حوالَيْه أي في الجهات المحيطة به فهو ظرف مكان مثنى حول أما حيال فبمعنى قبالة أو إزاء وهو ظرف أيضاً.


حرف الدال والذال

ـ (دون)

ظرف وقد يستعمل بمعنى غير نحو: لا تتخذوا من دونه أولياء. كما أنه يستعمل للاختصاص وقطع الشركة نحو: هذا لي دونك أو من دونك ويأتي بمعنى الانتقاص نحو: زيد دون عمر وفي كذا. أما قولهم حال القوم دون فلا فمعناه اعترضوا، ويأتي اسم فعل أمر إذا أضيفت إلى ضمير الخطاب نحو: دونك الكتاب أي خذه وتستعمل للذم فيقال هذا رجل دون أو من دون.

ذات

يقال ذات يوم وذات ليلة وذات مرة ولا يقال ذات شهر ولا ذات سنة، ويعرب منصوباً على الظرفية وهو صفة لزمان محذوف تقديره زماناً ذات مرة. وهو منقول عن مؤنث ذو بمعنى صاحب وأصلها ذوات بدليل أن مثناها ذواتا فحذفت الواو للتخفيف. وعلى الأصل (ذواتا أفنان).



تنبيه: ذات شفة أي كلمة وذات الصدور خفاياها وأصلحوا ذات بينكم أي حقيقة وصلكم وذات الشمال أي جهته وقلت ذات يداه أي ما ملكت يداه وعرف ذلك من ذات نفسه أي بسريرته المضمرة، والإضافة في ذات الله عن إضافة الشيء إلى نفسه.

حرف الراء

(رب)

حرف جر شبيه بالزائد والاسم المجرور بها لفظاً يعرب مبتدأ دائماً. وإذا اتصلت بها ما الزائدة أعربت كافاً ومكفوفاً ووليها الفعل وقد تخفف نحو: ربما يَوَدُّ الذين كفروا لو كانوا مسلمين. وتكون للتقليل أو التكثير، ويجوز في وصف مدخولها الجر تبعاً للفظه و الرفع تبعاً لمحله نحو: رب كلمة طيبة أو طيبة جلبت نعمة.

رويْد

مصدر مصغر من فعل أرود بمعنى أمهل وله أربع أحوال:



1 ـ اسم فعل بمعنى تمهل وذلك إذا كان بعده كاف أو اسم منصوب نحو: رويدك، رويدَ أخاك.



2 ـ مفعول مطلق إذا أضيف إلى اسم ظاهر رويدك أخيك أو كان منونَّاً نحو: رويداً يا أخي.



3 ـ 4 ـ صفة إذا وقع بعد نكرة وحال إذا وقع بعد معرفة نحو: سار القوم سيراً رويداً. سيراً رويداً.

(ريثما)

تعرب ريث ظرف زمان بمعنى مقدار وما مصدرية ومصدرها مجرور بإضافة ريث إليه نحو: انتظرني ريثما أصلي أي ريث صلاتي.

حرف السين

(السين وسوف)

السين تعرب حرف تنفيس وهي للمستقبل القريب غالباً وسوف تعرب حرف تسويف وهي للمستقبل البعيد غالباً، والصحيح أنه يجوز إعمال ما بعدهما فيم قبلهما نحو: زيداً سأكرم أو سوف أكرم، وتنفرد سوف عن السين بدخول اللام فيها، نحو: ولسوف يرضى.

سواء

اسم بمعنى الاستواء ويوصف به كما يوصف بالمصادر ومنه: «تعالوا إلى كلمة سواء»، ولفظ سواء لا يتغير فتقول هم سواء وهما سواء، ويستغنى عن تثنيته بسيَان، وإذا جاء بعد سواء همزة فهو خبر مقدم والمصدر المنسبك من الهمزة مبتدأ مؤخر نحو: سواء علهيم أأنذرتهم أم لم تنذرهم. فإن التقدير إنذارك وعدمه سواء.

سِوَى أنَ

تعرب سوَى منصوبة على الاستثناء ومصدر أن مجرور بإضافة سوى إليه، وإذا وقعت سوى بعد اسم موصول تعرب خبراً لمبتدأ محذوف نحو: يقدم النابغ على من سواء أي من هو سواء.

سرعانَ

مثلثة للسين، اسم فعل ماض بمعنى سرع، ويستعمل خبراً محضاً نحو: سرعان ما تكلم أي سرع كلامه. أو خبراً فيه معنى التعجب نحو: لسرعان ما فعلت كذا أي ما أسرع فعلك، أما قولهم خرج سرعان الناس أي أوائلهم المستبقون فإنه جمع سريع كفقير وقفزان.

حرف الضاد

ضمير الشأن وضمير القصة وضمير الفصل

ذا وقع قبل الجملة ضمير غائب فإن كان مذكراً سمي الضمير الشأن نحو: هو الله أحد وإن كان مؤنثاً سمي ضمير القصة نحو: فإنها لا تعمى الأبصار ويفسر بجملة لها محل من الإعراب تكون خبراً بخلاف سائر الجمل المفسرة ولا يستعمل إلاّ فيم يراد به التفخيم والتعظيم، أما ضمير الفعل فيتوسط بين المبتدأ والخبر بشرط أن يكون الخبر معرفاً بأل نحو: وذلك هو الفوز العظيم، وقد يكون الخبر مضارعاً نحو: ومكر أولئك هو يبور، وقد يكون ماضياً نحو: وأنه هو أضحك وأبكى، وضمير الفصل لا محل له من الإعراب على المعتمد.

حرف العين و الغين

«على»

1 ـ إذا لحقتها الكاف وكانت بمعنى الزم تعرب اسم فعل أمر والكاف ضمير في محل جر والجار والمجرور ولا متعلق له نحو: عليك المشورةَ في المعضلات.



2 ـ إذا وقعت في ابتداء الكلام وكان بعدها أن أفادت معنى الاستدراك نحو: على أنني راض بأن أحمل الهوى وهو متعلق بمحذوف حال، ومثل على أن مع أن.



أما غير أوْ فهي سوى أن وقد تقدمت في السين.

غير

مبهمة ولا تتعرف بالإضافة إلاّ إذا وقعت بين متضادين ولذلك جاز وصف المعرفة بها في صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم، وإذا قطعت عن الإضافة لفظاً بنيت على الضم نحو: معي درهمٌ لا غير أو ليس غير، أو ليس



غيره موجوداً.





حرف الفاء

«أنواع الفاء»

1 ـ فاء السببية إذا دخلت على المضارع وسبقت بنفي أو طلب نحو: اجتهد فتنجحَ.



2 ـ رابطة لجواب الشرط نحو: من يصبر فله أجر، وعلامة وذلك أن يكون الشرط مترتباً على الجواب وإلاّ فيكون الجواب محذوفاً ويقدر مناسباً للمقام نحو: وإن يكذبوك فقد كذبت رسل من قبلك فإن التقدير وإن يكذبوك فاصبر أو فتأس فقد كذبت رسل من قبلك والفاء تعرب حرف تعليل والجملة تعليلية.



3 ـ حرف عطف إذا عطفت ما بعدها على ما قبلها.



4 ـ حرف تعليل بمعنى لأجل. ساعد الناس فهم إخوانك.



5 ـ زائدة لتحسين اللفظ إذا دخلت على حسب أو قط نحو: معي درهم فقط. ويعربان اسم فعل بمعنى يكفي.



6 ـ الفاء الفصيحة وهي التي تفصح على الشرط محذوف نحو: الكلام اسم وفعل وحرف فالاسم كذا فإن التقدير فإذا أردت أن تعرف الاسم فهو كذا. ولا فرق بين الفصحية و التفريعية.



تنبيه : فاء السببية هي التي يكون ما قبلها سبباً فيما بعدها نحو: اجتهد فتنجح،وفاء التعليل هي التي يكون ما بعدها علة لما قبلها وهي بمعنى اللام غالباً نحو: اخرج منها فإنك رجيم وهذه الفاء لا يعمل ما بعدها فيما قبلها بخلاف الواقعة في جواب أما نحو: فأما اليتيم فلا تقهر، وأما والفاء الواقعة بعد وبعد فلا جراء الطرف مجرى الشرط كما قال سيبويه. وقد تكون الفاء لمجرد السببية بدون عطف نحو: إنا أعطيناك الكوثر. فصلَّ إذ لا يعطف الإنشاء على الخبر ولا العكس وقد تكون الفاء للاستئناف نحو: كن فيكون بالرفع أي فهو يكون.


حرف القاف



ـ (قد)

1 ـ إذا دخلت على الماضي تعرب حرف تحقيق نحو: قد أفلح المؤمنون، أو للتحقيق مع التقريب نحو: قد قامت الصلاة، وإذا دخلت على المضارع تعرب حرف تقليل أو تكثير نحو: قد يفوز العجلان، وقد ينجح المجتهد.



2 ـ تعرب اسم فعل بمعنى يكفي نحو: قدك درهم.

(قَطٌ)

1 ـ ضرف لاستغراق الزمان الماضي نحو: ما أهملت قَط.



2 ـ إذا خففت تعرف اسم فعل بمعنى يكفي نحو: قَطني وكذلك إذا دخلت عليها الفاء الزائدة لتحسين اللفظ نحو: معي درهم فقط.



حرف الكاف

2 ـ الكاف إذا لحقت الكلمة تعرب ضميراً مثل: نصحتك، وتعرب حرف خطاب مع أسماء الإشارة وإياك وأخواتها وها اسم فعل أمر بمعنى: خذ نحو: هاك الكتابَ إياك نعبد، أولئك على هدى.



2 ـ تكون اسماً بمعنى مثل وتعرب على حسب العوامل نحو: وما قتل الأحرار كالعفو عنهم، فإن الكاف فاعل قتل، أما الكاف في ليس كمثله شيء فإنها زائدة لتأكيد في الماثلة.

كما

إذا وقعت بين لفظين متماثلين تعرب ما مصدرية والمصدر المؤول مجرور بالكاف والجار والمجرور متعلقان بمحذوف نائب عن المفعول المطلق: «عاتبته (كما) عاتبني».

كُل

1 ـ إذا اتصلت بضمير يعود إلى ما قبلها تعرب توكيداً، جاء القوم كلهم.



2 ـ إذا أضيفت إلى مصدر ما قبلها أو إلى الظرف تعرب نائباً عن المفعول المطلق أو الظرف، اجتهدتُ كل الاجتهاد، اجتهدت كلَّ اليوم. ومثلها كلمة بعض إذا أضيفت إلى المصدر أو الظرف اجتهدت بعض الاجتهاد أو بعض اليوم.



تنبيه : إذا أضيفت كل إلى ضمير الجمع جاز لك أن تعيد الضمير إليه مفرداً غائباً باعتبار لفظه أو جمعاً ما اكتسبه من الإضافة نحو: كلكم يقول أو كلكم تقولون، كما يجوز أن تقول كلكم راعٍ أو رعاة.

كَم

إذا جرَّت أو كان بعدها اسم منصوب فهي استفهامية و إلا فهي خبرية.

إعراب كم الاستفهامية

1 ـ تكون في محل جر إذا دخل عليها حرف جر والجار والمجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم وذلك إذا لم يكن بعدها فعل و إلا تعلق بالفعل الذي بعدها إذا كان تاماً وبخبره إن كان ناقصاً نحو: بكم درهماً اشتريت هذا، بكم درهماً هذا.



3 ـ إذا لم تجر وكان بعدها فعل متعد لم يذكر مفعوله فهي في محل نصب مفعول به و إلا فهي في محل رفع مبتدأ. كم كتاباً طالعت. عما تلميذاً في المدرسة.



3 ـ إذا كنى بها عن الظرف أو الحَدث فهي في محل نصب على الظرفية أو نائب عن المفعول المطلق. كم ساعة انتظرت، كم ضربة ضربت، كم يدّعي الفضل ناقص.



تنبيه : إعراب الخبرية كإعراب الاستفهامية.

(كأين وكائن)

كناية عن العدد ـ وإعرابها كإعراب كم نحو: كأين من فقير أعطيته.

(كذا)

يكنى بها عن العدد وغيره وتعرب على حسب العوامل نحو: اشتريت كذا رطلاً، لي صديق بمكان كذا، ويغلب تكريرها مع العطف نحو: تبرعت للمساكين بكذا وكذا ديناراً.



تنبيهان :



1 ـ يكنى بكم الاستفهامية و بكذا عن



القليل والكثير وبكم الخبرية و كأين عن الكثير فقط.



2 ـ تمييز كم الاستفهامية يكون مفرداً منصوباً إلا إذا جرت فيجوز جره بمن مقدرة نحو: كم درهماً معك، وبكم درهماً أو درهم اشتريت هذا، وتمييز كم الخبرية يكون مفرداً أو جمعاً مجروراً بها، أو ممن نحو: كم دينار أو دنانير أو من دينار أو من دنانير تصدقت بها، دنانير تصدقت بها، وتمييز كأين يكون مفرداً منصوباً أو مجروراً بمن، وتمييز كذا يكون مفرداً منصوباً دائماً.

كيتَ كيْتَ وذَيْت ذيتَ

كناية عن الحديث وهما مبنيان على فتح الجزأين في محل نصب مقول القول نحو: قال لي: كيت وكيت وذيت ذيت، و تكريرهما للإشعار بطول الكلام.

كيف

تعرَب اسم استفهام، ثم إذا كان بعدها فعل تام فهي في محل نصب على الحال و إلا فهي خبر مقدم والاسم المرفوع بعدها مبتدأ مؤخر نحو: كيف سافرت، كيف أنت، كيف كان ذلك، ولك أن تعتبر كان ناقصة فتكون كيف خبرها أو تامة فتكون كيف حالاً، أما في مثل: {ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل} فتعرب كيف نائباً عن المفعول المطلق، وقد تستعمل اسم شرط غير جازم فتقتضي فعلين متفق اللفظ غير مجزومين نحو: كيف تصنع أصنع وإذا اتصلت بها ما فهي اسم شرط جازم.



كلا وكلتا

إذا أضيفا إلى الضمير أعربا إعراب المثنى لأنهما ملحقان به و إلا أعربا إعراب المقصور ونحو: أكرم أبويك كليهما، كلا الرجلين حضر، فإن كلا مبتدأ مرفوع بضمة مقدرة على الألف.

كَيْ

تعرف حرف مصدري ونصب والمصدر المؤول مجرور بلام مقدرة أو ملفوظة نحو: اجتهد كي أو لكي تنجح، وإذا اتصلت بها ما الزائدة فهو كاف ومكفوف. يرجى الفتى كيما يضر وينفع، وإذا دخلت على ما الاستفهامية تكون بمنزلة لام الجر نحو: كَيم تسأل عن صديقي.





كلَّما وكَلاَّ

كلما أداة شرط وتكرار وهي منصوبة على الظرفية متعلقة بجوابها ويشترط في شرطها وجوابها أن يكونا ماضيين. وكلا حرف ردع وزجر نحو: كلا سوف تعلمون وقد تكون بمعنى حقاً نحو. كلا إنْ إن الإنسان ليطغى.

(كاف ومكفوف)

إنَّ وأخواتها وطال وكثر وقل ورب وكَي إذا اتصلت بها ما الزائدة فهي كاف ومكفوف، طالما نصحتك، إنما العلم نور.

كأنَّ

تفيد التشبيه إذا كان خبرها جامداً نحو: كأنك أسد وتفيد الظن إذا كان خبرها مشتقاً نحو: كأنك فافهم وتفيد التقريب نحو: كذلك بالشتاء مقبل والكاف والياء زائدتان والتقدير كأن الشتاء مقبل، وإذا خففت أعملت بشرط أن يكون اسمها ضمير شأن لمحذوف وخبرها جملة نحو: كأنَّ ولادة المرء منذرة بموته ونحو: وكأَنَّ قد، أي وكأنه قد حصل كذا.





حرف اللام



(أنواع اللام)

1 ـ لام القسم إذا دخلت على قد أو إنْ أو المضارع المؤكد، لقد ذاكرت، ولئن لم يفعل ما آمره ليسجنَن.



2 ـ لام الابتداء إذا دخلت على المبتدأ أو وقعت بعد إنْ: لأنت صديقي، إن الله لذو فضل على الناس.



3 ـ لام التعليل إذا دخلت على المضارع المنصوب ولم تسبق يكون منفي مثل اجتهد لتنجح.



4 ـ لام الجحود إذا دخلت على المضارع وسبقت يكون منفي مثل ما كنت لأكسل.



5 ـ لام الأمر إذا جزمت المضارع، ليلزمْ كل إنسان حده.



6 ـ واقعة في جواب لو أو لولا إذا وقعت بعدهما لولا الله لهلكنا، ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير.



تنبيه ـ إسكان لام الأمر بعد الواو والفاء أكثر من تحريكها وقد تسكن بعد ثم. وجزمها بفعل النائب كثير نحو: فلتقم طائفة وبفعل المخاطب قليل نحو: فبذلك فلتفرحوا. في قراءة التاء وبفعل المتكلم أقل ومنه: ولتحمل خطاياكم.

أنواع لا

1 ـ نافية للجنس إذا نصبت الاسم ورفعت الخبر، لا سبيل إلى الخلود في الدنيا.



1 ـ نافية الموحدة إذا رفعت الاسم ونصبت الخبر: لا كذاب محترماً.



3 ـ نافية بمعنى غير إذا دخل عليها حرف جر، يغضب الأحمق من لا شيء.



4 ـ ناهية إذا جزمت المضارع، لا تهمل الواجب.



5 ـ عاطفة بشرط أن يتقدمها إثبات، جاء زيد لا عمرو.



6 ـ نافية لا عمل لها: لا أحب الكسول.



تنبيه : يلاحظ أن لا النافية للجنس تدل على نفي جميع أفراد الجنس، أما النافية للوحدة فتدل على نفي المفرد فقط ولهذا يصح أن يقال: لا رجل في الدار بل رجلان أو رجال ولا يصح ذلك في لا النافية للجنس كما يصح أن يقال: لا رجلَ في الدار بل امرأة لأن المرأة ليست من جنس الرجال.

لمَا

1 ـ إذا دخلت على المضارع فهي حرف نفي وجزم وقلب.



2 ـ وإذا دخلت على الماضي فهي حيثية في محل نصب على الظرفية متعلقة بجوابها: لما اجتهدت نجحت.



3 ـ وتكون بمعنى إلا نحو: إنَّ كلُّ نفس لما عليها حافظ، إن نافية وعليها خبر مقدم وحافظ مبتدأ والجملة خبر كل.

لا سيما نوع الاسم الذي بعدها



إعراب الاسم



1 ـ مرفوع نكرة أوموصولة أو خبر لمبتدأ محذوف الجملة معرفة موصوفة صفة لما أو صلة لها

2 ـ مجرور نكرة أو معرفة زائدة مضاف إلى متى

3 ـ منصوب ولا زائدة ، تمييز إذا كان جامداً يكون إلا نكرة و إلا فهو حال

تنبيهان :



1 ـ إذا وقع بعد لا سيما ظرف أو شرط أو جار ومجرور أعربت ما اسما موصولاً مضافاً إلى سي وجملة للشرط أو متعلق الظرف صلة.



2 ـ تعرب لا نافية للجنس وسي وهي معربة دائماً إلا إذا كان بعدها منصوب فتبنى وخبر لا محذوف دائماً، ولا تستعمل بدون الواو الاعتراضية إلا شذوذاً وسي بمعنى مثل: ولا تستعمل إلا في التفخيم.

لولا

1 ـ إذا دخلت على الاسم تعرب حرف امتناع لوجود ويعرب الاسم بعد ما مبتدأ والخبر محذوف مثل: لولا الله لهلكنا.



2 ـ إذا دخلت على المضارع تعرب حرف عَرض.



3 ـ إذا دخلت على الماضي تعرب حرف زجر وتوبيخ نحو: {لولا جاءوا عليه بأربعة شهداء}.

لو

1 ـ شرطية وهي التي تصلح موضعها إن نحو: ولو كره المشركون.



2 ـ مصدرية وتصلح موضعها أن وتقع بعد ود ويودُّ غالباً نحو: أود لو تزورنا.



3 ـ التمني وينصب المضارع بعد الفاء جواباً وتصلح موضعها ليت نحو: لو أن لنا كرة فنكون من المحسنين.



تنبيهان :



1 ـ لو إذا دخلت على ثبوتين كانا منفيين نحو: لو صدق صدق نجا فإنه ما صدق ولا نجا، وعلى نفيين كانا مثبتين نحو: لو لم يكذب ما عوقب فإنه كذب فعوقب، وعلى نفي وثبوت كان الثبوت نفياً والنفي ثبوتاً نحو: لو لم يقل الحق عوقب فإنه قال بالحق فلم يعاقب وبالعكس نحو: لو زارني ما عاتبته فإنه لم يزرني فعاتبته.



2 ـ لو إذا جاءت فيما يشوق إليه أو يخوف منه فلما توصل بجواب ليذهب القلب فيه كل مذهب نحو: ولو ترى إذا وقفوا على النار، أي لرأيت منظراً هائلاً.



3 ـ إذا كان مدخول لو ماضياً مثبتاً كثر دخول اللام على جوابه ولم يوجد في القرآن بدون لام.



لات :



تعرب حرف نفي تعمل عمل ليس ويشترط في اسمها وخبرها أن يكونا من أسماء الزمان وأن يحذف أحدهما والغالب حذف الاسم نحو: {فنادوا و لات حين مناص} والقدير و لات الحين حين مناص.

لكن

للاستدراك وهو رفع توهم تتولد من الكلام السابق رفعاً شبيهاً بالاستثناء وهي تعمل إنَّ وإذا خففت بطل عملها وزال اختصاصها بالجملة الاسمية وأعربت حرف استدراك، نحو: القوة نافعة لكن الإكثارُ منها مضر.

لدى ولدُن

لدى ظرف معرب ولدن ظرف مبني ولا تكون لدى إلا للحاضر فلا تقول لديَّ مال والمال غائب، ولا يجوز جر لدي مطلقاً، أما لدن فإن جرها بمن أكثر من نصبها، وإذا أضيفت لدي إلى الضمير قلبت ألفها ياء نحو: ولدينا مزيد، وهو منصوب بفتحة مقدرة على الألف المنقبلة ياء.

لا جرَمَ

بمعنى حقاً وقد يجري مجرى القسم فيجاب باللام نحو لا جرمَ لأفعلن، وقد يكون لمجرد التوكيد فيكون بمعنى لا محالة، وتعرب لا نافية للجنس وجرم اسمها والخبر محذوف.

لن



الصحيح أنها لتأكيد النفي في المستقبل كما قال سيبويه خلافاً للزمخشري الذي زعم أنها لتأييد النفي ورُد عليه بقوله تعالى: {قالوا أن نبرح عليه عاكفين حتى يرجع إلينا موسى}، فلو كان النفي للتأييد لما قيد برجوع موسى.



حرف الميم



(أنواع ما)

1 ـ نافية تعمل عمل ليس إذا رفعت الاسم ونصبت الخبر ويغلب دخول البناء الزائدة على خبرها، نحو: {وما ربّك بظلام للعبيد}.



2 ـ نافية لا عمل لها، نحو: ما قلت لهم إلا ما أمرتني به.



3 ـ تعجبية إذا ولتها أفعَل، وقد تزاد كان بينها وبين فعل التعجب لتدل على المُضي، ما كان أغناك عن هذا.



4 ـ اسم موصول، إذا وقعت في أثناء الكلام وهي بمعنى الذي فعلت ما أمرتني به.



5 ـ اسم شرط جازم، إذا تصدرت واحتاجت إلى جملتين نحو: «وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله».



6 ـ اسم استفهام إذا تصدرت ولم تحتج إلى جملتين: ما هذا؟ وإذا جُرت وجب حذف ألفها وتكون مبنية على سكون الألف المحذوفة في محل جر: {عما يتساءلون}.



7 ـ عوض عن كان المحذوفة وحدها: أما أنت مؤدَّباً احترمتك. بأن حرف مصدري وما عوض عن كان وأنت اسمها والأصل لأن كنت.



8 ـ عوض عن كان المحذوفة مع معموليها: احترم نفسك إمَّالا.



9 ـ نكرة موصوفة في لا سيما إذا كان بعدها مرفوع. أكرم الناسَ ولا سيما الأخُ.



10 ـ نكرة تامة إذا وقعت بعد نكرة منونة وتكون صفة النكرة، نحو: لم أنطق بكلمة ما.



11 ـ مصدرية إذا صح تحويلها مع ما بعدها بمصدر: يسر المرء ما ذهب الليالي. ويطرد وقوعها بعد الكاف بين لفظين متماثلين أرشدته كما رشدني.



12 ـ مصدرية ظرفية إذا كانت بمعنى مُدة ويغلب وقوعها قبل لم وقيل عشتُ ودمت وحييت وبقيت واستطعت وخلا وعد وحاشا نحو: «وكنت عليهم شهيداً، ما دمت فيهم».



13 ـ زائدة بعد: إذا، ومتى، وإنَّ، ومتى وأيِّ، الشرطيات. وبين الجار والمجرور، وفي: بينما ولا سيما إذا كان بعدها منصوب أو مجرور وكذلك بعد كثيراً أو قليلاً وتعرب كثيراً وقليلاً نائباً عن المفعول المطلق محو: كثيراً ما نصحتك.

متى

إعرابها كإعراب أنّى وأين وقد مر ذلك في باب الهمزة.



مَن

1 ـ اسم شرط جازم إذا تصدرت واحتاجت إلى جملتين: من يستقم يأمن للمنتقم.



2 ـ اسم استفهام إذا تصدرت ولم تحتج إلى جملتين، من أنت؟.



3 ـ اسم موصول إذا وقعت في أثناء الكلام وهي بمعنى الذي. نحو: أكرم من علّمك.



تنبيهان:



1 ـ إذا سئل عن تعيين العقلاء استفهم بمن نحو: من هذا، وإذا سئل عن صفة العامل العاقل استفهم بما نحو: ما زيدٌ؟ أفقيه أو طبيب وعلى ذلك قوله صلى الله عليه وسلم لقوم وفدوا عليه: «ما أنتم؟».



2 ـ قد يراعى لفظ من فيفرد به الضمير العائد إليه نحو: ومنهم من يمشي وقد يراعى معناه فيجمع نحو: ومنهم من يستمعون إليك.

من ذا وماذا

تعرب من ذا اسم استفهام في محل مبتدأ إلا إذا كان بعدها فعل متعد لم يذكر مفعوله فهي في محل نصب مفعول به ومثل من ذا ماذا. من ذا الذي ما ساء قط ، ماذا صنعت ، وقد تكتب هكذا. (منذا).

مذ ومنئذ

1 ـ إذا جاء بعدهما اسم مجرور فهما حرفا جر، ما رأيته مذ يومين.



2 ـ إذا دخلتا على الجملة فهما في محل على الظرفية والجملة في محل جار بإضافتهما إليها: ما رأيته مذ سافر.



3 ـ إذا جاء بعدهما اسم مرفوع فهما ظرفان والاسم المرفوع فاعل لفعل محذوف، ما رأيته مذ يومان: أي مذ كان.

من

إذا سبقت بنفي أو استفهام وكان مجرورها نكرة فهي حرف جر زائد وما بعد ما يعرب على حسب العوامل نحو: ما قابلت من أحد وهل إلى مرد من سبيل، فأحد مفعول به وسبيل مبتدأ.



تنبيه : من تكن للتبعيض إذا ما كان قبلها أقل ما بعدها نحو: وقال رجل مؤمن من آل فرعون، و إلا فهي للتبيين نحو: فاجتنبوا الرجس من الأوثان.

مع

إذا فتحت عينه وأضيف كان ظرفاً وإذا نون كان اسماً بمعنى جميعاً ويعرب حالاً نحو: جئنا معاً أي جميعاً.


حرف النون



1 ـ نونا التوكيد الثقيلة والخفيفة ونون الوقاية وهي حروف.



2 ـ نون الإناث وتعرب ضميراً إذا لم تكن مشددة و إلا فهي حرف ـ النسوة يتعلمْن.

1 ـ إذا اتصلت بالماضي المبني على السكون فهي في محل رفع فاعل أو نائب فاعل أو اسم الفعل الناقص.



2 ـ إذا اتصلت بالمضارع أو الأمر أو الماضي المبني على الفتح فهي في محل نصب مفعول به.



3 ـ إذا اتصلت بأن وأخواتها فهي في محل نصب اسمها.



4 ـ إذا اتصلت بالاسم أو بحرف الجر تعرب في محل جر.



5 ـ تعرب حرفاً دالاً على التكلم مع إيا إيانا يعني الخطيب.





حرف الهاء

(الهاء)

تعرب ضميراً مع أيّها فتعرب حرفاً وكذا هاء السكت.

(هاء)

1 ـ تعرف حرف تنبيه إذا دخلت على أسماء الإشارة: هذا كتابي أو على ضمير مخبر عنه باسم إشارة مثل: ها نحن أولاء أو اتصلت بأي أو أيه مثل: أيها الرجل، أيتها السيدة.



2 ـ تعرب اسم فعل أمر إذا لحقتها الكاف وكانت بمعنى خذ هاك الكتاب ومثلها: هاؤم نحو: (هاؤمُ اقرأوا كتابَيْه).

هلمْ

اسم فعل أمر، ويستوي فيه المذكر والمؤنث والمفرد وغيره وقد يتصرف مع الضمائر فيقال: هلموا و هلمي، ويكون فعل أمر، ويستعمل لازماً بمعنى أقبل ومتعدياً بمعنى أعط نحو: هلم إلينا وهلم الدراهمَ.





حرف الواو



(أنواع الواو)

1 ـ حرف قسم وجر إذا كان بعده مقْسم به مجرور والجار والمجرور متعلق بفعل القسم المحذوف مثل: وحياتك لأفين والتقدير: أحلف أو أقسم مثل الواو في هذا الإعراب الباء والتاء.



2 ـ وواو رب، إذا وقعت في ابتداء الكلام ووليها اسم نكرة مجرور ويعرب الاسم بعدها مبتدأ دائماً، وليل كموج البحر أرخى سدوله.



3 ـ واو الحال إذا وقعت في أثناء الكلام قبل قد أو ضمير رفع منفصل أو إن أو اللتين لا جواب لهما أو مبتدأ أو نفي غالباً وتعرب الجملة في محل نصب على الحال مثل: ذاكرت وقد طلع الفجر، ذاكرنا ونحن مجتهدون.



4 ـ حرف عطف إذا عطفت ما بعدها على قبلها.



5 ـ واو المعية إذا دخلت على المضارع المسبوق بنفي أو طلب أو كان بعدها منصوب وهي بمعنى مع نحو: لا تذاكر وتكسلَ، سرت والجبل.



6 ـ واو الاستئناف إذا وقعت في ابتداء كلام لا يصح عطفه على ما قبله، نحو: نور الشمس لا يخفى، وسافر أبوك أمس.



تنبيه : كل فاء أو واو تقع في ابتداء كلام لم يعرف ما قبله تعرب بحسب ما قبلها.

وَيْ

تعرب اسم فعل مضارع بمعنى أتعجب وقد تلحقها الكاف فيقال: وَيْكَ ويكنى بها عن الويل، ويْك عنتر أقدم.

وَيح وويل

كلمة ويح بمعنى التعجب أو الترحم أو التوجع أو المدح وبمعنى ويل أما ويل كلمة عذاب، ويصح أن يرفعا على الابتداء أو ينصبا على أنهما مفعول به لفعل محذوف، نحو: وَيل للظالم، ويحَك.

واها

كلمة تعجب للطِّيب من كل شيء للتلهف أيضاً فهي اسم فعل مضارع بمعنى أتعجب أو أتلهف. واها لك، واها على ما فات.

حرف الياء



(الياء)

1 ـ إذا كانت للمخاطبة المفردة فهي ضمير في محل رفع.



2 ـ وإذا كانت للتكلم واتصلت بالفعل أو اسم الفعل أو بأن وأخواتها فهي محل نصب وإن اتصلت بحرف جر أو اسم، فهي في محل جر.

يا تعرب حرف نداء وكثيراً ما تحذف مع أيها وأيتها، وخليل صاحبي وصاح مرخم صاحبي، أيها القوم، صاح اجتهدوا وتكون للندية إذا أمن اللبس مثل: يا كبدا، وللاستغاثة مثل: يا للمصلحين، وللتعجب مثل: يا لك من شجاع.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arabicgrammar.forumarabia.com
 
قواعد الحروف العربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موسوعة النحو العربي :: فهرس الحروف :: منتدي الحروف العربية-
انتقل الى: